فتوى مثيرة .. "شطاف الحمام" يُفطر في رمضان

فتوى مثيرة .. "شطاف الحمام" يُفطر في رمضان

أثار الشيخ الأزهري أنس السلطان جدلاً واسعاً في مصر بعد فتوى وصف فيها أن اندفاع مياه "شطاف الحمام" بقوة من شأنه إفطار الصائم، حيث فتحت الفتوى باب الجدل الديني ومهاجمة أصحاب الفتاوى الشاذة، وهي القضية التي دفعت البعض إلى المطالبة بضرورة حسم هذا الملف، وذلك بتسمية المخول لهم بالإفتاء.

وأثارت فتوى الشيخ أنس السلطان، أحد خريجي الأزهر، بأن ماء الشطاف، الذي يستخدمه المسلمون لتنظيف أنفسهم بعد قضاء الحاجة، إذا دخل إلى دبر الرجل أو المرأة يفسد الصيام، الجدل.

وتابع السلطان: "أي شيء يدخل إلى جسد الإنسان، سواء من فمه أو دبره بالنسبة للرجل أو من فرجه بالنسبة للمرأة، أو من أنفه أو أذنه، فهو يفسد الصيام ويتسبب في إفطار الشخص".

وأثارت هذه الفتوى حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، كغيرها من الفتاوى التي تصدر من البعض في كل رمضان.

وسبق أن أصدرت دار الإفتاء المصرية فتوى بشأن استخدام الشطاف في نهار رمضان، موردة أن بعض العلماء قالوا يفسد الصيام، وبعضهم خالفوا ذلك وقالوا لا يفسد.

وقال مدير إدارة الفتوى المكتوبة بدار الإفتاء المصرية، الشيخ محمد وسام، إن العلماء اختلفوا في حكم استخدام شطاف الحمام في نهار رمضان على رأيين.

وأوضح وسام، في لقاء معه ببرنامج "فتاوى الناس"، المذاع على قناة "الناس" الدينية المصرية، أن أصحاب الرأي الأول، قالوا: "إنه مثل الحقنة الشرجية، وإن دخول الماء من فتحة الشرج يفطر الصائم"، أما الرأي الثاني: "فهو لا يفسد الصيام".