قمع وتعنيف المتظاهرين يلاحق السلطات السودانية

قمع وتعنيف المتظاهرين يلاحق السلطات السودانية

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش الأمم المتحدة بالتحقيق في استخدام العنف المفرط من جانب قوات الأمن السودانية خلال الاحتجاجات التي شهدتها البلاد منذ دجنبر الماضي بهدف الإطاحة بالحكومة.

وقالت جيهان هنري مديرة المنظمة للشؤون الإفريقية، في بيان، إن هناك "أدلة دامغة على استخدام العنف والوحشية بلا رأفة ضد المتظاهرين السلميين والمنتقدين للحكومة".

وتمكنت المنظمة من التأكد من صحة مقطع فيديو يظهر فيه استخدام العنف المفرط من جانب قوات الأمن، والانتهاكات ضد المتظاهرين في المسيرات السلمية.

وتظهر الفيديو قوات الأمن وهي تقود عربات مدرعة وتطلق الرصاص والغاز المسيل للدموع على المشاركين في الاحتجاجات، فضلا عن ضرب المتظاهرين بوحشية.

كما تنفذ مداهمات على مستشفيات وتفرغ الغاز المسيل للدموع في أقسام الطوارئ وتعرقل عمل الرعاية الطبية، بحسب منظمة هيومن رايتس ووتش المشتغلة من أمريكا.

وشهدت السودان في الفترة الاخيرة مظاهرات ضد الرئيس عمر البشير، وتخللها أعمال عنف خلفت 31 قتيلا بحسب إحصائية حكومية، في حين تقدر رايتس ووتش ونشطاء عدد القتلى بنحو خمسين شخصا.