تركيا تطلق إصلاحات جديدة لدخول الاتحاد الأوروبي

تركيا تطلق إصلاحات جديدة لدخول الاتحاد الأوروبي

صرح نائب وزير الخارجية رئيس شؤون الاتحاد الأوروبي في تركيا، فاروق قايمقجي، بأن العلاقات بين بلاده والاتحاد بدأت مرحلة من التحسن، مشيرا إلى أن أنقرة أطلقت عملية إصلاح جديدة في سبيل الانضمام للاتحاد.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية عنه القول إن بلاده والاتحاد الأوروبي "تجاوزا توتر العلاقات بينهما ... وأن الجانبين دخلا في مرحلة تطبيع وتحسين للعلاقات".

واعتبر أن "محاولة الانقلاب الفاشلة ألحقت ضررا كبيرا بمفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، كما أثرت على الثقة بين الطرفين، وأسفرت عن توقف الحوار بينهما بشكل كبير".

وكشف عن انعقاد مجموعة عمل خاصة في شهر غشت الماضي، بعد انقطاع دام حوالي ثلاث سنوات، للمضي في تدابير الانضمام للاتحاد الأوروبي.

ولفت الانتباه إلى أن تركيا أحيت مفاوضات انضمامها إلى الاتحاد مجددا، وأنها مستعدة لاتخاذ الخطوات اللازمة في هذا الشأن.

وقال إنه لم يتبق لبلاده سوى تحقيق سبعة معايير لإتمام المعايير الـ 72 الخاصة بإعفاء الأتراك من شرط تأشيرة الاتحاد الأوروبي.

وأوضح قايمقجي، أن تركيا بدأت باستصدار جوازات سفر بيومترية مطابقة لمقاييس الاتحاد، وأن الجانب الأوروبي سيصادق على الجوازات قريبا، لينخفض معها عدد المعايير المتبقية إلى ستة فقط.

واعتبر أن "الطريق لحل الكثير من المشاكل التي تعترض الاتحاد الأوروبي يمر عبر عضوية تركيا في صفوفه، مثل مكافحة التطرف، واندماج المسلمين، والهجرة، ومكافحة الإرهاب، وأمن عرض الطاقة، وأمن أوروبا عموما، والعمال".