القضاء المصري: وفاة سائحين بريطانيين "طبيعية"

القضاء المصري: وفاة سائحين بريطانيين "طبيعية"

أعلنت النيابة العامة المصرية الأربعاء، أن أسباب وفاة سائحين بريطانيين في مصر قبل أسابيع "طبيعية".

وفي 21 غشت، توفي السائحان البريطانيان جيمس كوبر (69 عاما)، وسوزان كوبر (64 عاما)، في أحد فنادق مدينة الغردقة على البحر الأحمر (شمال شرق).

وأفاد النائب العام المصري نبيل صادق في بيان اليوم، بـ "خلو جثماني المتوفين من ثمة إصابات أو علامات تفيد حدوث عنف جنائي أو مقاومة".

وتابع أن "تقرير الطب الشرعي (تشريح الجثمانين) نفى وجود أي تسمم غازي بدماء المتوفين، وأثبت خلو عينات مياه الشرب بالفندق من ثمة بكتيريا أو فطريات ضارة".

وأضاف أن أسباب الوفاة طبيعية، إذ كانت بالنسبة إلى السائح توقف عضلة القلب والتنفس، أما زوجته فكانت توقفا للدورة القلبية والتنفسية.

وقررت القاهرة يوم الجمعة الماضي تسليم جثماني السائحين إلى مندوب السفارة البريطانية في مصر.

وعلى خلفية الواقعة، قررت شركة "توماس كوك" السياحية البريطانية التي نظمت رحلة السائحين، سحب جميع عملائها من الفندق لحين التأكد من إجراءات السلامة والوقاية به.

وتعول مصر على السياحة باعتبارها أحد مصادر العملة الصعبة، وتعمل على الترويج لها بعد تراجع إيراداتها إثر اضطرابات سياسية وأمنية شهدها البلد العربي عقب ثورة يناير 2011.