الإفطار مع زميلة سعودية يجر مصريا إلى الاعتقال

الإفطار مع زميلة سعودية يجر مصريا إلى الاعتقال

قالت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية إنها ضبطت مصريا يعمل موظفا في فندق بعدما بث فيديو على الإنترنت وهو يتناول الإفطار مع زميلته السعودية، مضيفة أنها استدعت صاحب الفندق لاستجوابه.

وتجري السعودية مجموعة من الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية، شملت رفع الحظر على قيادة المرأة للسيارات وفتح الباب أمام عمل المرأة في مجالات جديدة، وذلك في مسعى لإنهاء الاعتماد على عائدات النفط. لكن لا تزال توجد عادات محافظة لا يمكن تغييرها سريعا.

وفي الفيديو الذي انتشر بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، ظهر المصري وزميلته السعودية وهما يتناولان الإفطار ويلوحان إلى الكاميرا. وظهرت المرأة المنتقبة في إحدى اللقطات وهي تطعم زميلها في فمه.

وقالت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في بيان صدر أمس الأحد إن فرق التفتيش بمكتب عمل جدة زار الفندق، الذي لم تذكر اسمه، "وتم ضبط الوافد لارتكابه عدة مخالفات وعمله في مهنة مقصورة على السعوديين".

ولم يذكر البيان مزيدا من التفاصيل.

وقال البيان أيضا "تم استدعاء صاحب المنشأة لعدم التزام المنشأة بالضوابط المكانية لعمل المرأة".

وتنص الضوابط الحكومية على ضرورة توفير الأعمال أماكن مخصصة للموظفات بعيدا عن الرجال لكن عمليا لا تطبق هذه القواعد في كل الأماكن.

وأصدرت النيابة العامة السعودية بيانا في وقت لاحق قالت فيه إنه يجب على المقيمين في السعودية "الالتزام بكافة الأنظمة المرعية في المملكة ومراعاة قيم وتقاليد المجتمع السعودي ومشاعره".