اليسار يتقدم بفارق ضئيل في الانتخابات السويدية

اليسار يتقدم بفارق ضئيل في الانتخابات السويدية

يتقدم الائتلاف اليساري الحاكم في السويد على تحالف يمين الوسط بفارق ضئيل في الانتخابات التي أجريت أمس الأحد، وفقا لإحصاء مؤقت للجنة الانتخابية في البلاد.

وحصل اليسار على 40.6% مقارنة بـ40.3% للتحالف، بما يعني حصوله على مقعد إضافي في البرلمان، ليرتفع بذلك عدد مقاعده من 143 إلى 144 مقعدا.

وحصل الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الذي يتزعمه رئيس الوزراء السويدي، ستيفان لوفن، على نسبة 28.4% من الأصوات، متراجعا بنحو 3 نقاط مقارنة بنتائجه عام 2014 ، وهي أسوأ نتيجة في تاريخ القوة السياسية التي فازت في كل الانتخابات التي جرت في السويد في القرن الماضي.

فيما حل الحزب المحافظ في المركز الثاني بـ19.8% من الأصوات، متراجعا أيضا بـ3.4 نقطة، وهي أدنى نتائجه منذ عام 2002.

بينما حقق الحزب اليميني المتطرف "ديمقراطيو السويد" ارتفاعا بنسبة 4.7% ، مواصلا بذلك تحقيق ارتفاعات في خمس انتخابات متتالية.

ومقارنة بالانتخابات العامة السابقة في عام 2004 ، فقد تراجع الائتلاف الحاكم بثلاث نقاط مئوية، بينما ارتفع تحالف يمين الوسط بنسبة 0.9%.

يشار إلى أن الأصوات القادمة من الخارج، والتي يمكن أن تلعب دورا حاسما في النتيجة النهائية، لن تظهر حتى يوم الأربعاء القادم.