الاشتراكيون الديموقراطيون في طليعة انتخابات السويد

الاشتراكيون الديموقراطيون في طليعة انتخابات السويد

أفادت استطلاعات آراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع بأن الكتلة الحاكمة التي تميل إلى اليسار تواجه منافسة الند للند مع أحزاب المعارضة (يمين وسط)، وسط مكاسب قوية حققها اليمين الشعبوي المناهض للهجرة.

تصدّر الحزب الاشتراكي الديموقراطي الحاكم في السويد نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت اليوم الأحد ( 9 شتنبر 2018) ، متقدّماً بفارق شاسع على منافسيه الرئيسيين: المحافظون واليمين المتطرّف، بحسب ما أفادت نتائج استطلاعين لآراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع.

وبحسب هذين الاستطلاعين فإن الاشتراكيين الديموقراطيين سيحصلون على ما بين 25.4 % و26.2% وهي أسوأ نتيجة لهم منذ أكثر من قرن.

أما حزب "ديموقراطيو السويد" اليميني المتطرّف المناهض للهجرة فسيحصل على ما بين 16.3% و19.2%، في حين أن استطلاعات الرأي قبل الانتخابات كانت تتوقّع حصوله على 25% من الأصوات.

وأعطى استطلاع للرأي حزب "ديموقراطيو السويد" المركز الثاني، في حين أن استطلاعاً آخر أعطاه المركز الثالث.

أما المحافظون فسيحصلون على ما بين 17.8% و18.4% أي أقلّ بكثير مما حصلوا عليه عام 2014 عندما جمعوا 23%.