ترامب يضطر للشهادة تحت القسم في قضية قذف

ترامب يضطر للشهادة تحت القسم في قضية قذف

ذكرت وسائل الإعلام الأمريكية اليوم أن رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب سيضطر للشهادة كتابيا وتحت القسم في قضية قذف رفعتها سامر زيرفوس التي قامت بمقاضاته في يناير 2017.

ويأتي الإجراء استجابة لاتفاق تم التوصل إليه بين كلا الطرفين وتقديمه الأسبوع الماضي أمام محكمة نيويورك التي تنظر في القضية، طبقا لما ذكرته صحيفة (ذا واشنطن بوست).

ويطالب تشريع ولاية نيويورك بأن يتم هذا النوع من الشهادة، حتى لو كتابيا، تحت القسم، ولذلك ففي حالة الكذب قد يتعرض الشاهد للمعاقبة بشهادة الزور.

وتعود القضية إلى أكتوبر 2016 ، عندما أكدت زيرفوس، المتسابقة السابقة بالموسم الخامس لبرنامج (The Apprentic) التلفزيوني الشعبي الذي كان ترامب يقدمه منذ سنوات، في خضم الحملة الانتخابية أن الرئيس الحالي كان قد تحرش بها جنسيا.

ورفض ترامب تلك المزاعم علنا وشن هجوما على زيرفوس في مرات عديدة، مما جعلها تقرر رفع دعوى قذف بحقها ضده