مناورات صاروخية للبحرية الروسية في المتوسط

مناورات صاروخية للبحرية الروسية في المتوسط

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، السبت، بأن مجموعة من السفن الحربية التابعة للبحرية الروسية، قامت بقصف أهداف افتراضية في البحر الأبيض المتوسط، وذلك خلال مناورات عسكرية روسية بدأت في أول شتنبر.

وقالت وزارة الدفاع في بيان إن، "هذه التدريبات ضرورية لنعرف مدى استعداداتنا باستخدام التكنولوجيا الجديدة المجهزة بها السفن"، مشيرة إلى أن السفن قامت بصد هجوم جوي افتراضي، وهجوم للغواصات في البحر الأبيض المتوسط،بحسب وكالة سبوتنيك.

وتشارك في هذه المناورات، السفن التابعة لأساطيل بحر الشمال وبحر البلطيق والبحر الأسود وبحر قزوين بالإضافة إلى الطائرات التابعة لسلاح الطيران الاستراتيجي (بعيد المدى) وسلاح طائرات النقل وسلاح الطيران البحري.

كما ستشارك 30 طائرة في تنفيذ المهام في المجال الجوي الدولي، بما في ذلك القاذفات الاستراتيجية "تو-160" والطائرات المضادة للغواصات من طراز "تو-142إم كا" و"إيل-38" والمقاتلة "سو-33" وطائرات "سو-30إس إم"، التابعة للقوات البحرية.

تأتي المناورات الروسية وسط تحذيرات امريكية وغربية من شن هجوم من جانب القوات السورية على إدلب، اخر معقل للتنظيمات المسلحة، لانه سوف يسفر عن كارثة انسانية.