ترامب يُشْعل مسيرات فلسطينية .. والنيران تحرق الأعلام الأمريكية

ترامب يُشْعل مسيرات فلسطينية .. والنيران تحرق الأعلام الأمريكية

شهدت مدن فلسطينية بالضفة الغربية المحتلة مسيرات غاضبة، مساء الأربعاء، احتجاجا على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتراف بلاده رسميا بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية إليها.

وشارك الآلاف من الفلسطينيين في مسيرات انطلقت بمدن رام الله وسط الضفة الغربية، والخليل وبيت لحم، وقلقيلية وطوباس ونابلس، وأريحا، كما جاب المتظاهرون شوارع مدنهم الرئيسية حاملين الأعلام الفلسطينية، ومرددين هتافات منددة بالقرار الأمريكي.

وأحرق المشاركون في مسيرة رام الله العلم الأمريكي، ورفعوا علم فلسطين. كما أطلق مسلحون ملثمون النار في الهواء، بنفس المسيرة، تعبيرا عن رفضهم لقرار ترامب، بينما أعلنت القوى والفصائل الفلسطينية بالضفة الغربية، في بيان مشترك لها، الإضراب العام الخميس، في كافة مدن الضفة، مطالبة باستمرار الفعاليات المنددة بالقرار الأمريكي، والخروج بمسيرات ظهر الخميس، في أنحاء الضفة.

ومساء الأربعاء، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اعتراف بلاده رسمياً بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة. ومنذ إقرار الكونغرس الأمريكي، عام 1995، قانونًا بنقل السفارة في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، دأب الرؤساء الأمريكيون على تأجيل المصادقة على هذه الخطوة لمدة ستة أشهر؛ حفاظًا على المصالح الأمريكية.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية عام 1967، وأعلنت في 1980 ضمها إلى القدس الغربية، المحتلة منذ عام 1948، معتبرة "القدس عاصمة موحدة وأبدية" لها؛ وهو ما يرفض المجتمع الدولي الاعتراف به. كما يتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة استنادًا لقرارات المجتمع الدولي.