القضاء الفرنسي يحقق في ثروة عمّ الأسد

القضاء الفرنسي يحقق في ثروة عمّ الأسد

فتحت النيابة العامة الفرنسية تحقيقا حول أصول وممتلكات "رفعت الأسد" عم رئيس النظام السوري "بشار الأسد"، بناءاً على شكوى تقدمت بها منظمتين أهليتين، للاشتباه بضلوعه في عمليات فساد وغسيل أموال.

وقال " مارسيل سيسالدي" محامي رفعت الأسد، إن الدعوى القضائية بحق موكله تمت استناداً إلى أكاذيب وافتراءات، مضيفاً أن رفعت الأسد - المنفي خارج سوريا – خضع لمحاكمة من قبل النظام السوري سابقاً، كما أشار أن موكله يمكن أن يلعب دوراً هاماً في فترة انتقالية سياسية محتملة في سوريا.

وتشير صحف فرنسية إلى أن ثروة رفعت الأسد تبلغ قرابة 160 مليون يورو، إضافة إلى الكثير من الممتلكات غير المنقولة في أرقى أحياء العاصمة باريس.