أحمد بن التهامي

أحمد بن التهامي

حضور طاغٍ ودينامية طافحة أبان عنهما المكتب الوطني للسلامة الصحية للمواد الغذائية، الذي يشرف على تسييره أحمد بن التهامي، من خلال العديد من المناسبات التي تهم السلامة الصحية لملايين المغاربة، وأيضا في تدخلاته الميدانية التي كثيرا من أنقذت المواطنين من مخاطر وكوارث صحية محدقة.

ويُحسب لأحمد بن التهامي أنه جنّد، في الأيام الأخيرة بمناسبة عيد الأضحى المبارك، المصالح البيطرية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، لتقوم بالمداومة أيام العيد للمراقبة الصحية البيطرية لذبيحة العيد، وكذا التفاعل الإيجابي مع تساؤلات المواطنين.

ولجعل أيام عيد الأضحى سعيدة بلا مشاكل صحية قد تحوّل حياة العديد من الأسر إلى جحيم، سارع بن التهامي إلى سن مبادرة محمودة تتمثل في نشر لائحة تضم أسماء وأرقام الهواتف المحمولة للتقنيين والأطباء البيطريين الذين سيقومون بالمداومة طيلة أيام عطلة عيد الأضحى المبارك.

وليست هذه التدابير المتخذة بمناسبة أيام العيد ونحر ملايين الأضاحي في كافة أنحاء البلاد وحدها ما يجعل أسهم المدير العام لـONSSA؛ بل أيضا الثقافة التوعوية بالسلامة الصحية للمواد الغذائية التي تشيعها المؤسسة التابعة لوزارة الفلاحة، فضلا عن دورها البارز في رمضان الفائت بضبط وحجز آلاف الأطنان من المواد الفاسدة، كما أنه كان حاسما في تبرئة الكسكس المغربي من اتهامات التسميم.