حفيظ ڴريڴر

حفيظ ڴريڴر

استطاع ثلة من الشباب المغربي المبتكرين أن يضمنوا لهم "مكانا تحت الشمس" في تركيا، حيث رفعوا العلم المغربي عاليا بين الدول المشاركة في النسخة السادسة عشرة من الملتقى الدولي للاختراعات، الذي أقيم مؤخرا في تركيا، بالحصول على الجائزة الكبرى للملتقى، وحصد حصة الأسد من الميداليات.

وصعد بقوة "نجم" حفيظ ڴريڴر، مدير مختبر "SMARTILAB"، التابع للمدرسة المغربية لعلوم المهندس(EMSI) ، والذي يهتم بحاملي المشاريع والإبداعات التكنولوجية، باعتبار أن خمسة مخترعين مهندسين دكاترة بالمدرسة المغربية لعلوم الهندسة تمكنوا من خطف الأضواء من غيرهم من المخترعين بالعديد من البلدان السابقة إلى مضمار الاختراعات.

وليس سهلا أبدا أن يحتل المغرب هذه المرتبة المتميزة والمتألقة وسط مشاركة 50 بلدا، منها دول صالت وجالت في مجال الابتكارات والاختراعات التكنولوجية، مثل الصين وماليزيا وألمانيا وغيرها؛ والأكثر من هذا الحصول على أكبر عدد من الميداليات الممنوحة، رغم أنها المشاركة الأولى للوفد المغربي في مسابقة دولية مثل هذه.

وأبان المختبر المذكور عن علو كعب مهندسيه ومخترعيه، بعد أن حاز الوفد المغربي الميدالية الذهبية لاختراعه "نانو قمر اصطناعي لتعقب المواقع الداخلية عبر الأقمار الصناعية الذكية"، والميدالية الفضية والبرونزية في فئة الهندسة والإلكترونيات الكهربائية، وميدالية فضية أخرى في مجال التشخيص والتكنولوجيا الحيوية، إذ تم اختراع جهاز "سكانير" كهرومغناطيسي ثلاثي الأبعاد، من أجل احتياجات التشخيص الإلكترونية.