مبروكي: صمت المغربيات وراء العنف الجسدي والاغتصاب الزوجي

مبروكي: صمت المغربيات وراء العنف الجسدي والاغتصاب الزوجي

تتيح لي ملاحظتي وتحليلي للمجتمع المغربي أن أقول "إن جميع النساء المغربيات دون استثناء يعانين شكلاً من أشكال العنف". كما أن في مجتمعنا المغربي لم يتم بعد تعريف أشكالٍ كثيرة من العنف ضد المرأة بأنها غير طبيعية ومحظورة، مثل الانتقاد المستمر والمحبط "المْعْيورْ وْ السّْبّانْ وْ الغْواتْ". ولذلك أسمع النساء يقلن معتبرات الأمر طبيعيا وليس شكلا من العنف: "مابْغاشْ راجْلي أو مَخَلَّنيشْ راجْلي...". إن "صمت المرأة المغربية هو المسؤول عما حدث لخديجة وحنان وعما سوف يحدث غدا لزكية وعيشة وسارة ووِداد وحليمة وفاطمة الزهراء ونِسرين....ِ".

أشكال العنف التي يمارسها الرجل ضد المرأة:

1- اعتبار المرأة ناقصة عقل ودين هو أعظم وأكبر شكل من العنف، وتتقبله المرأة عفويا، ولو أنها إهانة مدمرة ذاتيا وفكريا ونفسيا ودينيا للمرأة، وتصمت عن هذا الأمر على اعتبار أنها مسألة دينية؛ بل أجدها أخطر بكثير من مشكلة الإرث.

2- غياب المساواة بين الجنسين باعتبار الذكر أعلى مرتبة من الأنثى.

3- اعتبار المرأة شيئا جنسيا تحت تصرف الرجل.

4- زواج المرأة ضد إرادتها (ضغوط الوالدين والإخوان).

5- كل مغربية شابة أو مُسنة تتعرض للمضايقة والتحرش خارج المنزل وتُحرَم من حريتها.

6- الالتزام بارتداء الحجاب أو ارتداء الملابس بطريقة يحددها الرجل.

7- ارتداء الوزرة البيضاء المفروضة فقط على التلميذات.

8- الالتزام بالطهي والتنظيف.

9- التسول بزوجها دون أن يكون لها الحق في الحصول على المال الذي يُكتسب للعائلة مع اعتبار هذا المال ملكا للزوج فقط.

10- الإساءة اللفظية المستمرة على مدار 24/24 ساعة (التّْنْكادْ وْالنّْكيرْ).

11- الالتزام بتلبية الاحتياجات الجنسية للرجل بدون رضاها؛ كما يرغمها الزوج على تقبل بعض الممارسات الجنسية دون موافقتها (اللواط وإنتاج سيناريو من الأفلام الإباحية مثلا).. وهذا يعتبر اغتصابا زوجيا!.

12- حظر الخروج كما تشاء.

13- حظر العمل.

14- العنف الجسدي بجميع أشكاله من الصفع إلى الضربات "النزفية".

ماذا يجب عليك سيدتي أن تفعلي في حالة وقوع العنف؟

1- العنف الجسدي

حتى لو كانت صفعة، أتركي المنزل فورًا واذهبي إلى مركز الاستماع (تجدينه على شبكة الإنترنت) ثم إلى قسم المستعجلات الطبية لكي يلاحظ الطبيب آثار العنف واطلبي منه تزويدك بشهادة طبية مفصلة؛ ثم اتصلي بجمعية حقوق المرأة، وانتقلي إلى الشرطة لتقديم شكوى ضده..بدون هذا الإجراء سيستمر زوجك في الضرب ولن يتوقف.

2- الاغتصاب الزوجي

إذا فرض زوجك ممارسة جنسية أو ممارسات منحرفة (اللواط أو اللسان أو غيرها) فعليك الرفض بشدة لأن جسمك ليس ملكا له.. وإذا استخدم القوة للوصول إلى ما يرغبه فاتركي المنزل ولو وسط الليل واذهبي إلى مركز الاستماع أو توجهِي إلى الشرطة لتقديم شكوى ضده.

2- العنف المعنوي واللفظي والاقتصادي

انتقلي إلى مركز الاستماع للنساء اللائي يقعن ضحايا للعنف واتبعي نصائحهم. هذه الجمعيات لديها خدمة قانونية مجانية.

إليك مسار العمل الذي أقدمه لجميع النساء ضحايا العنف والنتيجة ناجحة دائمًا حسب تجربتي التي تفوق 18 سنة بالمغرب على أرض الواقع.

1- اتركِي فراش الزواج وارفضِي ممارسة الجنس معه..أنت لست دميته الجنسية ولست مِلكه.. جسمك لكِ وليس له الحق في أن يمسه دون موافقتك ورِضائك.. إنه حقك المطلق.

2- لا تطبخِي له فأنتِ لست طباخته الخاصة ولا يوجد قانون يطلب منك ذلك، ولا حتى في الكتب الإلهية.. وليكن في علمك أن تأويلات الشريعة قد صُنعت من طرف الرجال وفقا لأذواقهم.

3- لا تنظفِي المنزل فأنت لست خادمته المأجورة ولا يوجد قانون يفرض عليكِ القيام بذلك.

4- لا تغسلِي ملابسه فأنت لست آلة لغسيل الملابس.

5- اخرجِي من المنزل وقتما تشائين لأنك مواطنة تتمتعين بحريتك القانونية مثل الذكر.. لا يوجد قانون يمنعك من الخروج حتى في منتصف الليل إذا كنت ترغبين في ذلك.

6- عليكِ ممارسة الرياضة والذهاب إلى صالون الحلاقة والتجميل، مع ربط علاقات مع صديقات جديدات واذهبي إلى المقاهي والمطاعم لقضاء بعض الوقت كما تريدِين.

7- عليك ارتداء اللباس كما يحلو لكِ، مع احترام القواعد الأخلاقية المجتمعية.

8- في كل مرة يسيء إليك زوجك لفظيًا لا تجيبي بأي كلمة، ولكن عليك أن تتركِي المنزل فورًا وتذهبي لتغيير أفكارك والعودة عندما تشعرِين بالرضا.

9- أخرجِي من المنزل عندما تريدِين واذهبِي لرؤية عائلتك حتى لو كان يمنعك أو يهددك. لا يوجد قانون يسمح له بالتحكم في حريتك وأنتِ لست سجينته الخاصة.

10- إذا قام بتغيير قفل الباب فانتقلي إلى الشرطة فوراً لتقديم شكوى ضده ثم كسِّرِي الباب. هذا المنزل الزوجي هو بيتكما الاثنين ولديك الحق فيه ولو كان مِلك زوجك.

11- تفاوضِ معه حول كل شيء. الرجل هو فتى يبلغ عمره الذهني 5 سنوات فقط ويحتاج إلى زوجة قوية لتعليمه وكبحه وإعادة تربيته، وبسرعة سوف يخاف منكِ ويقبل شروطك.

*خبير في التحليل النفسي للمجتمع المغربي والعربي