منظمة نسائية تعرض "حصيلة سنة" بجهة بني ملال

منظمة نسائية تعرض "حصيلة سنة" بجهة بني ملال

عرضت منظمة المرأة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة، بالمركب الثقافي لخريبكة، حصيلة عملها السنوي تحت شعار "مسار سنة من العمل".

وعرف النشاط تنظيم حملة طبية تحت إشراف حنان غزيل، رئيسة قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي الفقيه بن صالح، إلى جانب أطباء وممرضين بخريبكة، جرى خلالها فحص أزيد من 300 طفل وطفلة تتراوح أعمارهم بين 3 و13 سنة، خاصة على مستوى أمراض التهاب الشعب الهوائية، وضيق التنفس، والتهاب اللوزتين، مع توزيع أدوية عليهم بالمجان.

وبموازاة مع الحملة الطبية، نظّمت منظمة المرأة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة معرضا للصناعة التقليدية، من خلال مشاركة خمس عارضات يمثلن تعاونيات نسائية تنتمي للأقاليم الخمسة لجهة بني ملال خنيفرة.

وقالت حنان غزيل، بصفتها رئيسة منظمة المرأة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة، إن "مسار سنة من العمل تميّز بتنظيم مجموعة من الأنشطة، شملت مجال الصحة من خلال الحملات الطبية، واستهدفت النساء عموما والحوامل بشكل خاص، إضافة إلى المرضى من الأسر المعوزة بالجماعات القروية".

وأضافت المتحدثة ذاتها، في كلمة ألقتها بالمناسبة، أنه "في ما يخص قطاع التعليم، وزعت المنظمة، خلال الموسمين الدراسيين الجاري والماضي، ما يناهز 2999 محفظة على التلاميذ والتلميذات من أجل محاربة ظاهرة الهدر المدرسي، إضافة إلى إطلاق مجموعة من التعاونيات النسائية بالجهة، وتنظيم عدد من اللقاءات التواصلية والندوات، أبرزها الاحتفاء بالمرأة المغربية المهاجرة بمناسبة اليوم الوطني للمهاجر المغربي".

يُشار إلى أن المناسبة عرفت تقديم وصلات غنائية أحيتها "مجموعة البير للتراث"، وتقديم عرض فكاهي من طرف "الثنائي الرنّاويات"، والفكاهي حليم صابر، الفائز بالمسابقة الرسمية لمهرجان خريبكاك للضحك في دورته الثالثة، كما تخلل الحفل عرض مسرحية "مسار الثقة".