درك دار ولد زيدوح يفك لغز سرقة محركات فلاحية

درك دار ولد زيدوح يفك لغز سرقة محركات فلاحية

أحالت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي دار ولد زيدوح، بإقليم الفقيه بن صالح، الأحد، على أنظار النيابة العامة باستئنافية بني ملال، 03 أشخاص يشتبه في تورطهم في تكوين عصابة إجرامية متخصصة في سرقة محركات ضخ مياه السقي.

وأفادت مصادر هسبريس بأن عناصر الدرك الملكي بدار ولد زيدوح وسّعت من دائرة تحرياتها منذ حوالي أسبوعين، بعدما توصلت بشكاية فلاحين تفيد بأن معدات للسقي في ملكيتهم تعرضت للسرقة في ظروف غامضة.

وأضافت المصادر ذاتها أن البحث الذي أجراه المركز الترابي، تحت إشراف قائد السرية، أسفر عن تحديد هوية أشخاص يشتبه في تورطهم في الوقوف وراء عملية سرقة وقعت بمنطقة أولاد ابراهيم، ليتم توقيف المشتبه فيه الرئيس وشريك محتمل له، فضلا عن صاحب مركبة كانت توظف لنقل المسروق.

وانتهى التحقيق مع المشتبه فيهم بتحديد المكان الذي تُخبأ فيه المسروقات، حيث جرى العثور على محرك فلاح سبق أن تقدم بشكاية في الموضوع، فضلا عن عدة قنينات غاز من الحجم الكبير وأغراض فلاحية كانت قد سُرقت من أماكن متفرقة تابعة للنفوذ الترابي لجماعة دار ولد زيدوح.