الغموض يلف انتحار أربعينية ضواحي شفشاون‎

الغموض يلف انتحار أربعينية ضواحي شفشاون‎

وضعت أربعينية، الجمعة، حدا لحياتها بجماعة بني أحمد في إقليم شفشاون.

ووفق مصادر هسبريس، فإن الهالكة، البالغة من العمر 45 سنة، وُجدت جثة هامدة، بعدما لفت حبلا حول عنقها أنهى حياتها في ظروف غامضة.

واستحضرت المصادر ذاتها محاولتي انتحار سابقتين؛ إذ حاولت قبل يومين إلقاء نفسها وسط بئر، قبل أن يتدخل زوجها لثنيها عن ذلك.

وانتقلت عناصر الدرك الملكي إلى عين المكان، وعملت على توجيه جثة الهالكة صوب مستودع الأموات بمدينة شفشاون، وفتحت تحقيقا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للوقوف على الأسباب الحقيقية للواقعة.