حبل ينهي حياة مهاجر شاب قرب الفقيه بنصالح

حبل ينهي حياة مهاجر شاب قرب الفقيه بنصالح

وضع شاب حدا لحياته في ظروف غامضة، الخميس، بعدما وُجد جثة معلقة بواسطة حبل، في منزل أحد أقربائه المجاور لمقر سكنى أسرته بدوار أولاد بركات، جماعة حد بوموسى بإقليم الفقيه بن صالح.

وحسب مصدر هسبريس، فإن الضحية، مهاجر من مواليد 1990، متزوج وله ابن وزوجته حامل، وضع حدا لحياته لأسباب مجهولة، ما زالت التحقيقات جارية من أجل تحديدها.

وفور علمها بالخبر، سارعت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي حد بوموسى وفرقة التشخيص القضائي ببني ملال إلى موقع الحادث، إذ باشرت معايناتها الأولية، قبل أن يتقرر توجيه جثة الهالك صوب مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي ببني ملال، قصد إخضاعها للتشريح لفائدة البحث القضائي، لكشف ظروف الانتحار تبعا لتعليمات النيابة العامة المختصة.