سقوط من الطابق الثالث ينهي حياة أربعيني ببرشيد

سقوط من الطابق الثالث ينهي حياة أربعيني ببرشيد

أفادت مصادر هسبريس أن شخصا أربعينيا أقدم، اليوم، على وضع حد لحياته، بالارتماء من الطابق الثالث لأحد المنازل بحي التيسير 2 بمدينة برشيد، إذ لقي مصرعه على الفور، في ظروف شكّلت موضوع بحث قضائي من قبل الأمن الإقليمي لعاصمة أولاد حريز.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الهالك يبلغ من العمر 45 سنة، وينحدر من دائرة ابن أحمد نواحي سطات، وكان يقطن قيد حياته بجهة الدار البيضاء، إلا أنه حلّ ضيفا قبل أيام قليلة عند أحد أفراد عائلته ببرشيد، إلى أن تفاجأت عائلته، اليوم، بارتمائه من الطابق الثالث بحي التيسير 2.

وانتقلت إلى مكان الحادث عناصر الضابطة القضائية، وأفراد من الشرطة العلمية والتقنية، وممثل عن السلطة المحلية، إذ عاينوا جثة الهالك، قبل استدعاء سيارة نقل الأموات لنقل جثمان الهالك إلى المشرحة قصد المعاينة الطبية أو التشريح عند الضرورة، تبعا لتعليمات النيابة العامة المختصة، لفائدة البحث القضائي المفتوح لكشف ظروف وملابسات الوفاة.