التوقيف يواجه رفض احترام حالة الطوارئ بتاونات

التوقيف يواجه رفض احترام حالة الطوارئ بتاونات

أوقفت دورية مشتركة بين السلطة المحلية بقيادة تافرانت ومصالح الدرك الملكي للمركز الترابي الورتزاغ بإقليم تاونات، الأربعاء، شابا، في العشرينيات من عمره، رفض الامتثال لتدابير حالة الطوارئ الصحية وتقييد حركة التجوال بضرورة الحصول على رخصة التنقل الاستثنائية.

وحسب ما أكدته مصادر هسبريس، فإن الشاب المعني، الذي جرى إيقافه بمركز جماعة تافرانت، كان متوجها نحو السوق الأسبوعي، الذي ينعقد اليوم الأربعاء، دون حيازته رخصة التنقل الاستثنائية، موردة أن الدورية المذكورة طالبت من المعني بالانصياع للتدابير المتخذة في مواجهة تفشي فيروس "كورونا"؛ لكنه رفض الانصياع.

المصادر ذاتها أوضحت أن الشاب الموقوف عمد، بعد عودته إلى منزل أسرته، إلى الخروج منه مجددا والإدلاء للدورية المشتركة برخصة تنقل استثنائية في اسم والده، قبل أن يبادر إلى الاحتجاج على أفرادها وإعلانه التمسك بالذهاب إلى السوق الأسبوعي.

وجرى وضع الشاب المذكور تحت تدبير الحراسة النظرية، في انتظار عرضه على أنظار النيابة العامة المختصة بابتدائية تاونات، توضح مصادر الجريدة.