فرقة جديدة لمكافحة العصابات تعزز الشرطة بأكادير

فرقة جديدة لمكافحة العصابات تعزز الشرطة بأكادير

تنزيلا لمخططات عملها الرامية إلى تعزيز التغطية الأمنية بالتجمعات الحضرية لمدينة أكادير ومناطقها المدارية، من خلال تدعيم الوحدات الشرطية المكلفة بمكافحة الجريمة وتحديث البنية التنظيمية لمصالح الأمن، أعطـت المديرية العامة للأمن الوطني إشارة انطلاق العمل بفرقة جديدة لمكافحة العصابات تابعة لولاية أمن أكادير.

وقال مصدر أمني: "بعد تجارب سابقة ناجحة بكل من مدن سلا والرباط وفاس، تعززت مصالح الأمن بمدينة أكادير بفرقة أمنية جديدة متخصصة في مكافحة الشبكات الإجرامية، وملاحقة الأشخاص المبحوث عنهم في إطار القضايا الكبرى، فضلا عن مباشرة الأبحاث والتحقيقات الجنائية في الجرائم الموسومة بالتعقيد والجرائم العالقة...إلخ"، مضيفا أن هذه الفرقة الأمنية الجديدة ستحمل على غرار نظيراتها تسمية "فرقة مكافحة العصابات (BAG)".

وتتألف الفرقة الجديدة، وفقا للمصدر ذاته، من مجموعة من العناصر الأمنية المؤهلة التي تم اختيارها بعناية فائقة ممن يتوفرون على مؤهلات عالية في البحث الجنائي والتدخلات الميدانية، وستعمل وفق نظام التناوب لضمان المداومة على طول ساعات اليوم وعلى امتداد أيام الأسبوع.

كما تشمل آلية عمل هذه الفرقة التنسيق الدائم مع نظيرتها المكلفة بالاستعلام الجنائي التي ستنكب على توفير المعطيات الخاصة بالأشخاص المبحوث عنهم، والأساليب الإجرامية المستجدة، فضلا على دعم باقي الفرق والمجموعات المكلفة بمكافحة الجريمة بمدينة أكادير.

وأبرز المصدر ذاته أنه تم تجهيز هذه الفرقة بوسائل نقل ومعدات متطورة لتمكينها من الاضطلاع الأمثل بمهامها المتمثلة في "زجر الشبكات الإجرامية، وتوقيف الأشخاص المبحوث عنهم، وتتبع الامتدادات والارتباطات المحتملة للشبكات الإجرامية التي تنشط في مجال ترويج المؤثرات العقلية والاعتداءات الجسدية وغيرها".