شاحنة كبيرة تخترق جدار مصحة في مدينة خريبكة

شاحنة كبيرة تخترق جدار مصحة في مدينة خريبكة

اخترقت شاحنة من الحجم الكبير، اليوم الثلاثاء، جدار مصحّة خاصة بشارع مولاي يوسف المؤدّي إلى مقر عمالة خريبكة، مما أسفر عن وقوع خسائر مادية وُصفت بالكبيرة، مع إصابة ثلاثة أشخاص بجروح خفيفة.

وعن تفاصيل الحادثة أوضحت مصادر هسبريس أن الشاحنة كانت تسير من مدارة "المكانة"، في اتجاه الطريق الوطنية رقم 11 وسط مدينة خريبكة، في الوقت الذي كانت فيه سيارة خفيفة مخصصة لتوزيع الخبز قادمة من شارع المستشفى في اتجاه مولاي يوسف.

وأضافت المصادر ذاتها أن أحد السائقيْن تجاوز الضوء الأحمر، مما أسفر عن اصطدام المركبتين وفقدان السيطرة على الشاحنة التي اتجهت مباشرة نحو جدار مصحة خاصة تقع بين المركب الثقافي وقاعة الرياضات مولاي يوسف.

ونظرا لقوة الاصطدام فقد تسببت الشاحنة في اختراق السور الخارجي وتحطيم بعض النوافذ، فيما أصيب صاحب السيارة الخفيفة وسائق الشاحنة ومرافقه بجروح وُصفت بالخفيفة.

وحلّت بالمكان عناصر أمنية من مصلحة حوادث السير، من أجل تسهيل حركة المرور وتأمين محيط الحادثة، كما تم انتداب سيارة إسعاف لنقل المصابين إلى قسم المستعجلات لتلقّي العلاجات، مع فتح محضر لتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات.