توقيف 10 أشخاص في قضية قتل مُشجع بالحجارة

توقيف 10 أشخاص في قضية قتل مُشجع بالحجارة

أوقفت فرقة مكافحة العصابات التابعة للمصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة سلا، صباح اليوم السبت، 10 أشخاص، من بينهم ستة قاصرين، وذلك للاشتباه في تورطهم في تبادل أعمال العنف المرتبط بالشغب الرياضي والرشق بالحجارة المفضي للموت.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المشتبه فيهم المحسوبين على فصيل مشجعي الجمعية الرياضية السلاوية كانوا قد تبادلوا العنف والرشق بالحجارة مع مشجعين محسوبين على فصيل الجيش الملكي، في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة بحي "الرحمة" بمدينة سلا، وهو ما نجم عنه إصابة شخص من فصيل المشجعين المنافس، مما أفضى إلى وفاته.

وأضاف البلاغ أنه تم إيداع جثة الهالك بقسم الأموات بالمستشفى الإقليمي رهن التشريح الطبي لتحديد طبيعة الإصابة وأسباب الوفاة، في وقت أسفرت فيه الأبحاث والتحريات الأمنية المنجزة عن تشخيص هوية المساهمين والمشاركين في أعمال العنف وضبط عشرة منهم.

وأشار المصدر إلى أنه تم فتح بحث قضائي مع الأشخاص المضبوطين تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا تحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة لكل واحد من الأشخاص المشتبه فيهم المضبوطين على ذمة البحث المنجز في هذه القضية.