تسجيل ثالث حالة انتحار في ظرف أسبوع بسطات

تسجيل ثالث حالة انتحار في ظرف أسبوع بسطات

أقدم شاب عشريني على وضع حد لحياته، الخميس، بواسطة حبل لفّه حول عنقه بسطح منزل أسرته بمركز سيدي حجاج أولاد مراح دائرة ابن أحمد إقليم سطات، في ظروف شكّلت موضوع بحث تمهيديّ من قبل درك أولاد مراح سرية سطات.

وأفادت مصادر هسبريس بأن رجال الدرك الملكي بأولاد مراح، وممثلا عن السلطة المحلية، انتقلوا إلى مكان تواجد جثمان الهالك، وقاموا بمعاينته وتوجيهه نحو قسم التشريح لتحديد السبب الحقيقي للوفاة، لفائدة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة. ورجّحت المصادر ذاتها أن تعود الأسباب إلى الاضطرابات النفسية التي كان يعاني منها الهالك.

وتجدر الإشارة إلى أنها حالة الانتحار الثالثة بالطريقة نفسها التي يشهدها إقليم سطات في ظرف أسبوع، بعد العثور على شاب ينحدر من أولاد بوزيري ويقطن بحي مبروكة بمدينة سطات معلّقا بحبل مربوط إلى شجرة بدوار الشرفة بمنطقة المزامزة نواحي عاصمة الشاوية، وإقدام امرأة خمسينية على وضع حد لحياتها بواسطة حبل لفته حول عنقها بأحد المنازل بحي سيدي عبد الكريم المعروف بـ"دلاس"، شرق مدينة سطات.