عشريني يقدم على الانتحار شنقا بنواحي برشيد

عشريني يقدم على الانتحار شنقا بنواحي برشيد

أقدم شابّ عشريني، مساء اليوم الخميس، على وضع حدّ لحياته شنقا، بعدما لفّ حبلا حول عنقه بمنزل أسرته الكائن بمدينة الكارة بإقليم برشيد، في ظروف لا تزال تحقّق بشأنها عناصر الضابطة القضائية، تحت إشراف النيابة العامّة المختصة بالدائرة الاستئنافية سطات.

وأفادت مصادر هسبريس أن الشاب المزداد سنة 1997، وهو متزوّج وعامل، عثر عليه جثة هامدة والحبل ملفوف حول عنقه بمنزل عائلته.

الحادث استدعى انتقال رجال الدرك الملكي بالمركز الترابي الكارة - سرية برشيد جهوية سطات - وممثل عن السلطة المحلية إلى مكان الحادث، حيث قاموا بمعاينة جثة الهالك، قبل نقلها بواسطة سيارة إسعاف نحو قسم حفظ الجثث بعاصمة الشاوية، قصد تشريحها لتحديد سبب الوفاة لفائدة البحث القضائي.