تهمة الاحتجاز والاغتصاب تلاحق عشرينيا ببرشيد

تهمة الاحتجاز والاغتصاب تلاحق عشرينيا ببرشيد

تمكنت فرقة الشرطة القضائية، التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن ببرشيد، مساء الجمعة، من توقيف شخص يبلغ من العمر 25 سنة، وهو من ذوي السوابق القضائية، للاشتباه في تورّطه في قضية تتعلق بالاحتجاز والاغتصاب تحت التهديد بالسلاح الأبيض.

وتعود فصول الواقعة، حسب مصادر هسبريس، إلى توصّل مصالح الأمن ببرشيد بشكاية من قبل فتاتين كشفتا فيها تعرّضهما للاحتجاز والاغتصاب تحت تهديد بالسلاح الأبيض من قبل ثلاثة شبّان استدرجوهما إلى منطقة خلاء بضواحي عاصمة أولاد حريز.

وأوضحت المصادر ذاتها أن مصالح الشرطة القضائية باشرت مجموعة من الأبحاث والتحريات المكثفة منذ ليلة الخميس- الجمعة، عقب توصلها بشكاية الفتاتين، وهو ما مكّن من تحديد هوية المشتبه بتورطهم في هذه الأفعال الإجرامية. وقد تم توقيف أحدهم اليوم، بينما لا يزال البحث جاريا عن شريكيه.

وأمرت النيابة العامة المختصة بالدائرة الاستئنافية سطات بالاحتفاظ بالمشتبه به تحت الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث التمهيدي، الذي تشرف عليه سلطة الملاءمة، قصد الكشف عن جميع ملابسات القضية.