فساد وخيانة زوجية يورّطان شخصين بتسلطانت

فساد وخيانة زوجية يورّطان شخصين بتسلطانت

أحال قائد الدرك الملكي بالمركز الترابي تسلطانت، اليوم، على وكيل الملك لدى ابتدائية مراكش، سائق سيارة سياحية وفتاة تشتغل عاملة نظافة بأحد فنادق مدينة مراكش من أجل الفساد والخيانة الزوجية.

وكانت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي تسلطانت أوقفت، أمس الاثنين، المعنيين بالأمر بشقة معدة للدعارة بمنطقة الشريفية ضواحي مراكش.

وبحسب مصادر هسبريس، فقد جاء تدخل مصالح الدرك بعد توصل المركز الترابي بشكاية من سكان بالإقامة التي توجد بها الشقة المذكورة، تفيد باستغلال شخص لهذا المحل السكني في الدعارة.

وبناء على هذه الشكاية، وضعت الشقة المشتبه فيها من طرف دركيي تسلطانت، بتنسيق مع النيابة العامة المختصة، تحت المراقبة، وبعد مداهمتها، تم ضبط الموقوف في حالة تلبس رفقة خليلته.

وأضافت المصادر ذاتها أن عناصر الدرك الملكي اقتادت السائق المتزوج، الذي يبلغ من العمر نحو 41 عاما، الأب لثلاثة أطفال، وخليلته إلى مقر المركز الترابي بجماعة تسلطانت، لتحرير محضر التوقيف، وتم وضعهما رهن تدابير الحراسة النظرية.

يذكر أن زوجة السائق رفضت التنازل عن متابعته، بعدما علمت أن زوجها كان يشيع بين الفتيات العاملات بمؤسسة سياحية أنه مطلق ويوهمهن باستعداده للزواج منهن.