الابتزاز والخيانة الزوجية يجران أمنيّين إلى التحقيق

الابتزاز والخيانة الزوجية يجران أمنيّين إلى التحقيق

فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء بحثا قضائيا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للتحقق من الأفعال الإجرامية المنسوبة إلى موظف شرطة يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالابتزاز والسرقة والمشاركة في الخيانة الزوجية.

وحسب المعلومات الأولية للبحث فإن الشرطي، الذي يعمل بالهيئة الحضرية بمنطقة أنفا برتبة حارس أمن، يشتبه في تعريضه أحد الأشخاص، ضبط في حالة سكر متقدمة، للابتزاز، بعدما جرده من هاتفه المحمول ومبلغ مالي، كما يشتبه في تورطه في علاقة غير شرعية مع سيدة ضبط بحوزتها هاتف الضحية، وفق ما جاء في بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني.

وتم الاحتفاظ بالشرطي والسيدة الموقوفة تحت تدبير الحراسة النظرية، على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لكشف جميع ظروف وملابسات هذه القضية.

كما يشمل البحث، أيضا، عنصرين تابعين للواء الخفيف للتدخل السريع، موضوعين رهن إشارة ولاية أمن الدار البيضاء، وذلك للاشتباه في صلتهما المحتملة بهذه القضية.