انفجار في مصنع يودي بحياة سنغالي بمدخل سطات

انفجار في مصنع يودي بحياة سنغالي بمدخل سطات

أدّى انفجار قويّ اليوم الجمعة في أحد المعامل في المنطقة الصناعية بالمدخل الجنوبي لمدينة سطات إلى مصرع عامل في عقده الثالث من جنسية سنغالية، في ظروف شكّلت موضوع بحث من قبل عناصر الضابطة القضائية بولاية أمن المدينة ذاتها.

وحسب مصادر هسبريس فإن الهالك "س،م"، المزداد سنة 1985، والمنحدر من دولة السنغال، كان يقطن بأحد الأحياء شرق مدينة سطات، ويشتغل في معمل بالمنطقة الصناعية، إلاّ أن انفجارا مفاجئا لأحد الأجهزة داخل المصنع أدى إلى إصابته بجروح خطيرة.

وانتقلت إلى مكان وقوع الحادث عناصر الشرطة التابعة للدائرة الخامسة بولاية أمن سطات، مرفقة بممثل عن السلطة المحلية، ليتم استدعاء سيارة إسعاف تابعة للوقاية المدنية بثكنة سطات، ثم نقل الشاب السنغالي نحو المستشفى قصد إنقاذه، إلاّ أنه فارق الحياة متأثرا بالجروح الخطيرة التي أصيب بها جرّاء الانفجار.

وأمرت النيابة العامة المختصة بالدائرة القضائية بسطات بإحالة جثة الهالك على مستودع الأموات بمشفى الحسن الثاني بسطات، قصد إخضاعها للتشريح الطبي، وفق قرار ممثل الحق العام، لفائدة البحث التمهيدي المفتوح من قبل عناصر الضابطة القضائية بعاصمة الشاوية.