"الخيانة" ترسل إماما ومتزوجة إلى سجن تزنيت‬

"الخيانة" ترسل إماما ومتزوجة إلى سجن تزنيت‬

أمرت النيابة العامة بابتدائية تزنيت بإيداع شاب في العشرينات من عمره وامرأة متزوجة رهن الاعتقال بالسجن المحلي بوصنصار، ومتابعتهما بتهمة الخيانة الزوجية والفساد، بعد تقديمهما يوم أمس الثلاثاء أمام أنظار وكيل الملك.

وكانت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي تزنيت قد فتحت، قبل أيام، تحقيقا معمقا بشأن شكاية توصلت من طرف أحد الأشخاص المنحدرين من جماعة الركادة أولاد جرار، اتهم فيها زوجة ابنه بالخيانة الزوجية رفقة أحد الأشخاص بالمنطقة.

وحسب المعطيات المتوفرة لجريدة هسبريس، فإن الأبحاث، التي باشرتها العناصر الدركية في النازلة، أسفرت عن ضبط صور ومقاطع فيديو توثق لعلاقات جنسية بين المتهمين، إلى جانب تسجيلات صوتية لمكالمات هاتفية بينهما.

وأضافت المعطيات ذاتها أن المتهمة كانت تستغل غياب زوجها عن البيت، بسبب عمله بإحدى المدن الداخلية، لإقامة علاقات جنسية غير شرعية رفقة خليلها الساكن بنفس الدوار بمنطقة إغرملولن أولاد جرار؛ وهو الأمر الذي دفع والد الزوج إلى تقديم شكاية في الموضوع.

وأفادت المعلومات نفسها بأن الموقوف مزداد سنة 1991 ويتحدر من الجماعة الترابية الركادة عمالة تزنيت ويشتغل إماما بأحد مساجد المنطقة، فيما تتحدر الموقوفة من إقليم سيدي إفني وهي أم لطفلين ومزدادة سنة 1992.