عناصر درك بلفاع تنهي مغامرات عصابة إجرامية

عناصر درك بلفاع تنهي مغامرات عصابة إجرامية

تمكنت مصالح الدرك الملكي ببلفاع، اليوم، من توقيف شخص كان مبحوثا عنه للاشتباه في تكوينه عصابة إجرامية، تتكون من أربعة عناصر، تتحدّر من جماعة بلفاع، وبثت الرعب في ساكنة المنطقة، خلال الأسبوع الماضي، حيث عاشت بعض دواوير جماعتي بلفاع وإنشادن على وقع العديد من جرائم السرقة المقرونة بالعنف.

وكانت عناصر الدرك، التابعة للمركز الترابي لبلفاع، قد تفاعلت مع عدد من الشكايات، التي أفاد أصحابها باعتراض سبيلهم وسلب ما بحوزتهم، تحت التهديد بساطور. وقد أسفرت التحريات الأولية عن توقيف شابّين يتحدّران من دوار سطايح ببلفاع، الجمعة الماضي.

وأفضى التحقيق مع الموقوفيْن إلى تشخيص هوية اثنين آخريْن، مرتبطيْن بالشبكة الإجرامية المتورطة في تعدد السرقات واستهداف المارة باستعمال ناقلة ذات محرك، حيث تم اعتقال أحدهما، الأحد الماضي، بملعب "ماسة"، فيما نصبت مصالح الدرك، اليوم الأربعاء، كمينا للعنصر الرابع وأسقطته.

وفيما أحالت السلطات الأمنية الموقوفين الثلاثة على غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بأكادير، يُنتظر إحالة الموقوف الرابع على المصلحة القضائية نفسها، فور انتهاء فترة الحراسة النظرية.

يُشار إلى أن عملية تفكيك هذه العصابة الإجرامية لاقت استحسان السكان، الذين توافدوا على مركز الدرك الملكي، إلى جانب فاعلين جمعويين وحقوقيين، من أجل التنويه بتحرك مصالح الدرك ببلفاع، التي تمكّنت في مدة وجيزة من الاهتداء إلى أفراد العصابة، التي زرعت الرعب في صفوف السكان.