الأمن يجبر صحافية إسبانية على مغادرة العيون

الأمن يجبر صحافية إسبانية على مغادرة العيون

قام الأمن المغربي بإجبار مصورة صحافية إسبانية على مغادرة الصحراء، وفقا لما أوردته وكالة "إفي" الإخبارية.

وقالت الصحافية جوديت برات إنها وصلت الثلاثاء إلى مدينة العيون، وأقامت في منزل من وصفته بـ"ناشط صحراوي"، قبل أن يوقفها الأمن ويرغمها على المغادرة.

ووفق إفي دائما فإن برات أكدت أن الهدف من زيارتها إلى العيون "كان تقديم دورات تدريبية في التصوير الصحافي للعديد من الشباب الصحراويين".