حملة أمنية تُسقط عشرات المبحوث عنهم في قبضة الشرطة بأكادير

حملة أمنية تُسقط عشرات المبحوث عنهم في قبضة الشرطة بأكادير

تشنّ المصالح الأمنية بأكادير ونواحيها، منذ عيد الفطر، حملات أمنية وصفت بـ"الواسعة"، أسفرت عن اعتقال عدد من الأشخاص، ضالعين في قضايا جنحية جنائية مختلفة، إلى جانب حجز العشرات من الدراجات النارية في عمليات متفرقة بكل من أكادير وإنزكان وآيت ملول، لا سيما بالأحياء والأزقة التي تشهد اعتداءات على المارة لأجل سلب أغراضهم.

وأوضحت مصادر هسبريس أن مصالح الشرطة تواصل، بتعليمات من والي أمن أكادير، تكثيف دورياتها الأمنية بالمناطق سالفة الذكر، بهدف تضييق الخناق على تجار المخدرات والممنوعات بكل أنواعها إلى جانب ملاحقة المشتبه فيهم المتورطين في أفعال ماسة بسلامة الأشخاص والممتلكات.

وأضافت المصادر ذاتها أن العمليات الأمنية أسقطت الملقّب بـ"ولد العجل"، وهو من ذوي السوابق القضائية وحديث الخروج من السجن، ملتبسا بارتكاب أفعال إجرامية. كما أسقطت الملقّب بـ"ولد حيجوب"، بالحي الشعبي تراست، متلبسا هو الآخر بتنفيذ أعمال إجرامية.

وتفعيلا للخطة الأمنية التي وُصفت بالواسعة والقوية، نصبت المصالح الأمنية سدودا إدارية عند مختلف مداخل المدن المعنية وعند منافذ الأحياء المستهدفة بهذه العمليات. وقد أسفرت عمليات تنقيط واسعة إلى إيقاف العشرات من المبحوث عنهم والمشتبه فيهم بترويج الممنوعات، إلى جانب حجز عدد من الأسلحة البيضاء.

وأورد مصدر أمني مسؤول أن هذه التحركات الأمنية المكثفة جاءت بناء على تعليمات والي أمن أكادير، "الذي وجّه تعليماته إلى المسؤولين قصد الخروج إلى الميدان، من أجل تعزيز شعور المواطنين بالأمن والأمان"؛ وهي التحركات التي لاقت استحسان الساكنة.