مصالح الشرطة تفك لغز سرقة وخيانة أمانة بمراكش‬

مصالح الشرطة تفك لغز سرقة وخيانة أمانة بمراكش‬

حددت مصالح الشرطة القضائية بولاية أمن مراكش هوية مشتبه في سرقته مبلغا ماليا مهما من داخل منزل بحي أزلي بمقاطعة المنارة التابعة للمدينة الحمراء.

وتمت هذه العملية بفضل تحريات الشرطة القضائية، وجهود عناصر الشرطة التقنية والعلمية التي انطلقت مباشرة بعد تلقي مصالح الأمن شكاية تقدم بها الضحية ضد مجهول، ما مكن من توقيف المعني بالأمر وشريكه، اللذين يتراوح عمرهما بين 30 و40 سنة.

وأوضحت مصادر هسبريس الأمنية أن الفاعل الرئيسي اعترف بتنفيذ عملية السرقة من داخل منزل الضحية، بعدما تمكن من ولوجه باستعمال نسخة من مفتاح بابه، الذي تسلمه من شريكه، المستخدم لدى المشتكي.

وأوردت المصادر أن الشريك أقر بتسليم نسخة من مفتاح شقة مشغله للفاعل الرئيسي الموقوف، وتولى شد انتباه الضحية بإحدى الضيعات الفلاحية، حتى يتمكن شريكه من كسر دولاب والاستيلاء على المبلغ المالي المذكور.

وخلصت نتائج البحث إلى أن الفاعل يحتفظ بجزء كبير من المبلغ المسروق بمنزل أحد أقاربه، فشكل موضوع حجز بعد إجراء التفتيش اللازم، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وتم وضع المشتبه فيهما تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل البحث والتقديم، بتنسيق مع النيابة العامة المختصة. كما استرجع الضحية المبلغ المالي، فيما يبقى البحث متواصلا في النازلة.