مصدر أمني يوضح حقيقة إطلاق نار بالبيضاء

مصدر أمني يوضح حقيقة إطلاق نار بالبيضاء

أكد مصدر أمني أن الشريط الذي تم نشره أول أمس الأحد، ويظهر فيه أشخاص يواجهون عناصر الشرطة عند مزاولتهم لمهامهم، إنما يتعلق بتدخل أمني باشرته عناصر الشرطة القضائية بمنطقة عين الشق بالدار البيضاء، وذلك زوال يوم الخميس المنصرم.

ويتعلق الأمر، يضيف المصدر الأمني، بعملية أمنية كللت بتوقيف شخص مبحوث عنه بموجب ثلاث مذكرات بحث على الصعيد الوطني، من أجل الاتجار بالأقراص المهلوسة، غير أن أفرادا من عائلته وأصدقائه اعترضوا على عمليات التفتيش والخفر نحو مقر الشرطة لاستكمال البحث، فعمدوا إلى تعريض موظفي الشرطة لتهديدات جدية وخطيرة، وهو ما اضطر معه أفراد الأمن لاستخدام أسلحتهم الوظيفية وإطلاق تسع رصاصات، من بينها سبع تحذيرية ورصاصتان أصابتا اثنين من المشتبه فيهم بإصابات متفاوتة الخطورة.

ومكن هذا الاستخدام الاضطراري للسلاح الوظيفي، يستطرد المصدر الأمني، من تحييد مخاطر وتهديدات المعتدين، قبل أن تسفر التحقيقات عن توقيف المشتبه فيه الرئيسي وخمسة مشاركين آخرين ممن ظهروا في الشريط، ليتم عرضهم على أنظار النيابة العامة المختصة؛ بينما لازال البحث متواصلا لتوقيف 12 شخصا آخرين تم تشخيص هوياتهم الكاملة انطلاقا من التسجيلات الملتقطة.

يذكر أن البحث في هذه القضية عهد به إلى المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، التي تعكف حاليا على تحديد أماكن المشتبه فيهم تمهيدا لضبطهم وتقديمهم أمام السلطة القضائية المختصة.