جريمة قتل خمسيني تهز دوار علونة بنواحي بتاونات

جريمة قتل خمسيني تهز دوار علونة بنواحي بتاونات

اهتز دور علونة، التابع لجماعة كلاز بإقليم تاونات، ليلة السبت، على وقع جريمة قتل راح ضحيتها شخص في بداية عقده الخامس، إثر تعرضه لضربة معول قاتلة على رأسه، وهي الجريمة التي يشتبه بتورط شاب في نهاية عقده الثالث في ارتكابها بسبب خلاف بين الطرفين.

ووفق مصادر هسبريس من مكان الحادث، فإن الضحية، وهو متزوج وأب لخمسة أبناء ويقيم بدوار الصنوبر المجاور، كان في زيارة لبيت والدته للتصدي لجار لها كان يضايقها باستمرار.

وأضافت المصادر ذاتها أن الأم عثرت على ابنها مضرجا في دمائه وقد لفظ أنفاسه الأخيرة بمكان خال بالدوار المذكور.

وأوردت المصادر ذاتها أن أم الهالك، المتزوجة بشخص ثان بعد وفاة زوجها الأول، اكتشفت مقتل ابنها البكر بعد أن بحثت عنه في الدوار إثر تأخره في الالتحاق بمنزلها، مشيرة إلى أن الأم كانت قد اشتكت لابنها الهالك تعرضها لمضايقات من طرف جارها المشتبه بضلوعه في ارتكاب جريمة القتل.

وإثر إخطارها بوقوع جريمة القتل، انتقلت عناصر مركز الدرك الملكي بالورتزاغ إلى مسرح الجريمة؛ حيث شرعت في تمشيط دوار علونة ومحيطه بحثا عن المشتبه به، الذي توارى عن الأنظار، مستغلا الليل والتضاريس الوعرة للمنطقة.

وبينما ينتظر نقل جثة الهالك نحو مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس لإخضاعها للتشريح الطبي؛ فتحت مصالح الضابطة القضائية تحقيقا أوليا حول ملابسات وقوع هذه الجريمة، موازاة مع مواصلتها البحث عن المشتبه به.