انتشال جثة والبحث عن غريق مفقود بواد ورغة

انتشال جثة والبحث عن غريق مفقود بواد ورغة

تمكنت عناصر الوقاية المدنية، بدعم من ساكنة المنطقة، مساء الأربعاء، من انتشال جثة غريق (س.د)، يبلغ من العمر 30 سنة وأب لطفلين، كان قد لقي حتفه غرقا بواد ورغة ضواحي قرية ابا محمد رفقة ابن عمه (و.د)، العازب والبالغ من العمر 27 سنة، الذي ما زال في عداد المفقودين.

ووفق مصادر هسبريس، فإن الهالكين فقدا بمياه واد ورغة حين كانا بصدد السباحة، قبيل مغرب الثلاثاء، بالمقطع المعروف بـ"الكارب" المحاذي لدوار اولاد علال التابع لجماعة الغوازي بقرية ابا محمد، مشيرة إلى أن الضحيتين يتاجران في الحبوب بالأسواق الأسبوعية لإقليم تاونات، وينحدران من دوار هوارة التابع لجماعة بوشابل المجاورة لبلدية قرية ابا محمد.

وبينما فتحت مصالح الدرك الملكي بالمنطقة تحقيقا حول ملابسات وقوع هذا الحادث، تمت الاستعانة بعناصر من فرقة الضفادع البشرية التابعة لمصالح الوقاية المدنية بفاس للبحث عن الجثة المفقودة.

وقد تم نقل الجثة المنتشلة نحو مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس قصد إخضاعها للتشريح الطبي.