اغتصاب قاصر في رمضان يورّط عشرينيا بوزان

اغتصاب قاصر في رمضان يورّط عشرينيا بوزان

أحالت عناصر الدرك الملكي بالمجاعرة التابعة لسرية الدرك بوزان، الثلاثاء، شابا يبلغ من العمر حوالي 22 سنة، على أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة تطوان، بتهمة الشروع في اغتصاب فتاة قاصر خلال نهار رمضان.

ووفق مصادر هسبريس، فإن الشاب استغل غياب أسرة الضحية لينقض عليها في محاولة لاغتصابها بالقوة، مشيرة إلى أن الطفلة تبلغ حوالي 12 ربيعا وتتابع دراستها بالسنة الأولى إعدادي، مؤكدة في الوقت نفسه أن الجاني من ذوي السوابق العدلية وسبق أن قضى عقوبة سالبة للحرية على خلفية اغتصاب شابة تزوجها وقام بتطليقها بعد ذلك.

وتبعا للمصادر ذاتها، فإن أسرة الضحية تقدمت بشكاية في الموضوع إلى مصالح الدرك، وتم إلقاء القبض على الفاعل ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، بإشراف من النيابة العامة المختصة، من أجل تعميق البحث.

وأضافت المصادر نفسها أن المتهم سبق وأن أدين بتهمة اغتصاب شابة، وقضى على إثرها مدة في السجن، وتزوجها بعد ذلك وقام بتطليقها فيما بعد.

وفي هذا الصدد، طالب نور الدين عثمان، الكاتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان، بتشديد الأحكام القضائية في حق كل من سولت له نفسه الاعتداء على الأطفال، سواء ذكورا أو إناث، "ليكون عبرة لباقي الوحوش الآدمية".

وحتى لا تتكرر مثل هذه المآسي، ناشد الفاعل الحقوقي أسرة الضحايا بضرورة فضح هذه الممارسات وعدم التستر عليها بدعوى أعراف اجتماعية تميل إلى ستر وطمس أهوال الفضيحة.