سيارة تصرع دركيا بسيدي قنقوش ضواحي طنجة

سيارة تصرع دركيا بسيدي قنقوش ضواحي طنجة

قضى أحد عناصر الدرك الملكي نحبه، عصر اليوم الثلاثاء بمنطقة سيدي قنقوش، إثر صدمه من طرف إحدى السيارات الخفيفة التي كانت تمرّ بعين المكان.

الحادثة وقعت في الطريق التي تربط بين طنجة والقصر الصغير، حيث كان الراحل يزاول عمله الاعتيادي قبل أن تصدمه سيارة مسرعة، ليصاب على إثرها بجروح خطيرة.

ورغم نقل الضحية إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بطنجة، إلا أنه فارق الحياة نظرا لخطورة الجروح التي أصيب بها.

وحسب مصادر من عين المكان، فإن السيارة التي صدمت الدركي لم تتوقف وواصلت طريقها، وأن التحريات جارية لتحديد هوية السائق وتوقيفه لاحقا.