درك أولاد حسون يحجز كيلوغرامات من المخدرات

درك أولاد حسون يحجز كيلوغرامات من المخدرات

حجزت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي أولاد حسون، اليوم الثلاثاء، كمية كبيرة من مخدر الشيرا والتبغ المهرب.

وأوضحت مصادر هسبريس أن هذه العملية الأمنية تمت بعد مداهمة وكر معد لترويج المخدرات بتراب جماعة أولاد حسون ضواحي مراكش، تابع لعصابة يرأسها المسمى "الشريف"، واحد من أشهر مروجي المخدرات بعمالة مراكش، الذي ظل يتهرب من حملات الدرك والأمن باستغلال الحدود بين إقليم مراكش والرحامنة، إلى أن تم توقيفه متلبسا بحيازة حوالي 380 مليون سنتيم.

وأضافت المصادر ذاتها أن عملية المداهمة أسفرت عن حجز ما يفوق 80 كيلوغراما من مخدر الشيرا (الكيف)، و11 كيلوغراما من التبغ المهرب (طابا)، مشيرة إلى أن اثنين من إخوة رئيس هذه العصابة يقبعان بالسجن، بعدما تمكنت عناصر الدرك مؤخرا من وضع حد لتحركاتهما عقب توقيفها لرشيد بمحطة للبنزين بطريق الدار البيضاء، ومحمد في قضية حيازة بندقية.

وأوردت مصادرنا أن الأخ الرابع لرئيس العصابة هو من يقوم حاليا بالإشراف على إدارة عمليات بيع الممنوعات، ما دفع عناصر الدرك الملكي إلى وضعه تحت المراقبة، ومداهمة وكر معد لترويج المخدرات دون أن تتمكن من توقيف من كانوا فيه بعدما فروا إلى وجهة غير معلومة.

يذكر أن هذه العصابة أطاحت سابقا بثمانية من عناصر الدرك الملكي تابعين للقيادة الجهوية للدرك بمراكش، يشتبه في علاقتهم بشبكة الاتجار بالمخدرات التي يتزعمها البارون الملقب بـ"الشريف"، برأ القضاء ثلاثة منهم.