مصرع تلميذ دهسا بشاحنة لنقل الرمال وسط تاهلة

مصرع تلميذ دهسا بشاحنة لنقل الرمال وسط تاهلة

لقي تلميذ، يبلغ من العمر حوالي 16 سنة، مصرعه، إثر تعرضه للدهس، اليوم الخميس، بواسطة شاحنة أمام المؤسسة التعليمية التي يدرس بها والكائنة وسط مدينة تاهلة.

ووفق ما أكدته مصادر هسبريس، فإن الهالك (ح.ا)، الذي كان يتابع دراسته قيد حياته بمستوى الجذع المشترك، لفظ أنفاسه الأخيرة على الفور بموقع هذه الحادثة.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن الشاحنة، التي كانت تنقل حمولتها من الرمال نحو جماعة الصميعة، صدمته بشكل مباشر ولم يجد التلميذ الضحية أية فرصة للنجاة.

وقد أنجزت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بتاهلة محضر معاينة حول هذه الحادثة؛ فيما نُقلت جثة الضحية نحو مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي ابن باجة بتازة، لإخضاعها للتشريح الطبي.

ووفق مصادر الجريدة، فقد سلم سائق الشاحنة المتسببة في وقوع هذه الحادثة نفسه إلى مصالح الدرك الملكي لتاهلة، حيث جرى وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، بأمر من النيابة العامة المختصة، لأجل البحث.