أمن طنجة يحبط محاولة تهريب أطنان من الشيرا

أمن طنجة يحبط محاولة تهريب أطنان من الشيرا

حجزت عناصر الأمن الوطني التابعة لولاية أمن طنجة، اليوم الأربعاء، كمية من مخدر الشيرا وُصفت بالمهمة، كانت محملة على متن شاحنة مقطورة متوقفة بأحد أحياء مدينة طنجة.

وقال محمد أوهتيت، والي أمن طنجة، إن "عناصر الأمن تمكنت، في إطار المجهودات ضمن الخطة الأمنية الشاملة التي رسمتها المديرية العامة للأمن الوطني لمحاربة الجريمة بكافة أنواعها، وخاصة الجريمة المنظمة، من حجز كمية مهمة من المخدرات على متن مقطورة شاحنة بحي بوخالف بمدينة طنجة".

وأضاف المسؤول الأمني أن "هذه العملية تأتي في سياق مواصلة الأبحاث والتحريات المتعلقة بقضية حجز 13 طنا و750 كيلوغراما من مخدر الحشيش، يوم السبت الماضي، على متن شاحنة مقطورة للنقل الدولي كانت متوقفة بأحد أرصفة ميناء طنجة المتوسط".

وأبرز أوهتيت أن "كمية المخدرات المحجوزة اليوم يمكن أن توازي أو تفوق الكمية المحجوزة بميناء طنجة المتوسط"، مضيفا أن "التحريات ستتواصل، بتنسيق تام مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني وتحت إشراف النيابة العامة المختصة، للوصول إلى جميع الخطوط المتشابكة والمتشعبة لهذه الشبكة وتوقيف الفاعلين والمتورطين في القضية".

أما عبد الكبير فرح، عميد الشرطة الإقليمي رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة، فأشار إلى أن "التحريات بشأن قضية تهريب أزيد من 13 طنا و750 كلغ من المخدرات بميناء طنجة المتوسط قادت إلى مجموعة من المسارات المتعلقة بوجود شبكة منظمة لتهريب المخدرات"، مؤكدا أن "التحريات بينت كذلك أن الشبكة كانت بصدد تهريب كمية أخرى من المخدرات".

وأضاف العميد الإقليمي أن "الأبحاث الميدانية قادت إلى تحديد مكان الشاحنة المقطورة الثانية على مستوى حي بوخالف بمدينة طنجة"، مبرزا أن "تفتيش الشاحنة بالاستعانة بالكلاب المدربة أبان عن وجود كمية مهمة من المخدرات مدسوسة في تجويف معد على مستوى المقطورة".