جثة "أربعيني عارٍ" تستنفر الأمن في ابن أحمد

جثة "أربعيني عارٍ" تستنفر الأمن في ابن أحمد

استنفرت الضابطة القضائية والسلطات المحلية بمدينة ابن أحمد، نواحي سطات، مصالحها، بعد العثور على جثة أربعيني بـ"عوينة رمضان"، على مستوى قنطرة "بوحولة" بالمدينة ذاتها.

وحسب مصادر هسبريس من مكان الحادث فإن عناصر الأمن تلقت إخبارية بوجود جثة شخص مجرّدة من الثياب بمجرى مائي للصرف الصحي، وعليها آثار للضرب.

وانتقلت إلى مكان العثور على الجثة عناصر الأمن والشرطة العلمية وممثل عن السلطات المحلية، ومصالح الوقاية المدنية بمدينة ابن أحمد. وبعد معاينة الجثة ومسح محيط الجريمة المفترضة، عثرت العناصر الأمنية على بعض الملابس، رجّحت المصادر أنها تعود إلى الهالك، دون العثور على أي وثيقة تثبت هويته.

وأمرت النيابة العامّة بتوجيه جثة الهالك عبر سيارة نقل أموات تابعة لإحدى الجماعات الترابية نحو مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي الحسن الثاني بسطات، لإخضاعها للتشريح، لفائدة البحث المفتوح لتحديد هوية الهالك وكشف لغز وفاته أو تعرّضه للعنف المفضي إلى الموت.