إسبانيا توقف متورطا في جريمة مقهى "لاكريم"

إسبانيا توقف متورطا في جريمة مقهى "لاكريم"

ألقت عناصر الشرطة الوطنية الإسبانية القبض على أحد المتورطين في عملية قتل حمزة الشايب، الطالب بكلية الطب والصيدلة بمراكش، الذي تعرض لطلقات رصاص على مستوى الرأس بواسطة سلاح ناري داخل مقهى "لاكريم" الواقعة بالحي الشتوي بمنطقة جليز شهر نونبر سنة 2017؛ في قضية رجحت التحريات القضائية ارتباطها بتصفية حسابات بين أعضاء ينتمون إلى شبكات لترويج المخدرات، خاصة الكوكايين.

وأفادت صحيفة "ملاغا أوي" الإسبانية بأن عملية توقيف المبحوث عنه تمت بموجب مذكرة اعتقال وتسليم دولية أصدرتها العدالة المغربية، مشيرة في السياق ذاته إلى أن الموقوف كان رفقة أربعة شبان يرتدون ملابس سوداء على متن سيارة مشبوهة تجوب منطقة "نويبا أندولوثيا" التابعة لمحافظة مالقا بإقليم الأندلس الجنوبي، ما أثار شكوك دورية أمنية في المنطقة بادرت إلى توقيفهم بغرض مراقبة وثائقهم الشخصية.

وأضاف المنبر الإعلامي ذاته أن الدورية المذكورة حاصرت السيارة المستأجرة التي كانت تقل الأشخاص الأربعة المحتمل تورطهم في بعض الأنشطة غير المشروعة، مردفا بأن عملية تحديد الهوية كشفت معطيات مثيرة تتعلق بارتكاب ثلاثة أفراد من المجموعة جرائم متصلة بالسرقة باستعمال العنف والاتجار بالممنوعات؛ فيما أظهرت التحريات تورط الشخص الرابع في جريمة قتل راح ضحيتها شاب مغربي داخل مقهى بمراكش.

وزادت الصحيفة أن الموقوفين لديهم سجل جنائي حافل بالجرائم ويلجؤون إلى استعمال أرقام هواتف مشفرة للحيلولة دون رصد تحركاتهم من قبل عناصر الأمن، مبرزة في السياق نفسه أن المحققين تفاجؤوا بوجود منفذ جريمة قتل الطالب المغربي ضمن المعتقلين، الذين يستعينون بوثائق هوية مزورة من أجل التجول داخل التراب الأوروبي دون الوقوع في أيادي الأمنيين، خاصة أنهم يقيمون بطريقة غير قانونية داخل إسبانيا.

وأمر المدعي العام الإسباني بوضع الأشخاص الأربعة رهن الاعتقال الاحتياطي على ذمة التحقيقات الجارية في الموضوع، مؤكدا أن السلطات القضائية المغربية أكدت لنظيرتها الإسبانية تورط أحد العناصر في جريمة قتل طالب مغربي في كلية الطلب قبل عام؛ فيما لم تستبعد وسائل إعلام إسبانية بروز مفاجآت جديدة بشأن هذا الملف الذي استأثر باهتمام الرأي العام الوطني والدولي، بالنظر إلى الطريقة التي نفذت بها الجريمة.

يشار إلى أن شخصين مجهولين كانا على متن دراجة نارية كبيرة أطلقا النار على الطالب حمزة عوض صاحب المقهى، المستهدف الحقيقي؛ فيما كشفت التحقيقات بخصوص وقائع هذه الجريمة، المعروضة على أنظار غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمراكش، وجود صراع مافيوزي بين المدعو "ر.ت"، زعيم شبكة للاتجار الدولي بالمخدرات الصلبة بهولندا، والمدعو "م.ف"، صاحب مقهى "لاكريم" المشهور بـ"موس".