جثتا أخوين وسط منزل تستنفران أمن تارودانت

جثتا أخوين وسط منزل تستنفران أمن تارودانت

عُثر صباح اليوم الأربعاء على جثتين في درجة جد متقدّمة من التحلل؛ وذلك بمنزل في شارع إبراهيم الروداني وسط مدينة تارودانت، تعودان لأخ وأخته يبلغان من العمر 40 و50 سنة.

وجاء اكتشاف الجثّتين بعدما توارى المُفارقيْن للحياة عن الأنظار، وانبعاث روائح كريهة بالقرب من المنزل الذي كانا يقطنان به، ما دفع الجيران إلى إخطار السلطات المحلية والأمنية.

وحلّت بمسرح الواقعة مصالح الأمن والسلطات المحلية، والشرطة العلمية التي باشرت تحرياتها الأولية من أجل كشف ظروف وملابسات وفاة الشقيقين، في انتظار نتائج التشريح الطبي.