إيقاف موظف شرطة بتهمة تلقي رشوة ببيوكري

إيقاف موظف شرطة بتهمة تلقي رشوة ببيوكري

نصبت فرقة من الدرك الملكي، تابعة للقيادة الجهوية بأكادير، بعد زوال اليوم، كمينا لرئيس الهيأة الحضرية بالمنطقة الأمنية لبيوكرى، وهو برتبة كولونيل، بأحد المقاهي بالطريق الجهوية رقم 105 وسط مدينة بيوكرى، حيث جرى ضبطه متلبسا بتلقي رشوة قدرها 500 درهم من أحد ممتهني النقل المزدوج بالخط الرابط بين بيوكرى وإمي امقورن.

وفي تفاصيل الواقعة، كشف مصادر هسبريس أن الشخص الذي يعمل في قطاع النقل المزدوج ربط الاتصال بالرقم الخاص بتلقي شكاوى المواطنين ضحايا الابتزاز والرشوة، لينتقل على إثر ذلك نائب وكيل الملك بابتدائية إنزكان، برفقة عناصر من فرقة جهوية للدرك، إلى عين المكان، موضحة أن الرشوة المدفوعة كانت مقابل التغاضي عن تجاوزات في ممارسة النقل المزدوج، لا سيما وأن جمعيات سيارات الأجرة سبق وأن اشتكت من تأثير نشاطه عليهم.

وأبرزت المصادر ذاتها أن سائق سيارة النقل المزدوج عمد إلى وضع المبلغ المالي المتفق عليه مع رئيس الهيأة الحضرية على مغسل إحدى المقاهي، قبل أن يُغادر المكان ليلجه موظف الأمن الذي تمكن من نيل الظرف وبداخله 500 درهم، قبل أن تُباغته عناصر الدرك التي واجهته بالأوراق المالية نفسها التي تحمل الأرقام التسلسلية ذاتها منسوخة.

ونُقل الموقوف إلى المركز القضائي للدرك الملكي بسرية بيوكرى، حيث يُشرف نائب وكيل الملك على عملية البحث التمهيدي معه في انتظار إحالته على القضاء.

يذكر أن موظف الأمن الموقوف شارف على مغادرة سلك الوظيفة للإحالة على التقاعد، ويُنتظر أن تتخذ الإدارة العامة للأمن الوطني عقوبات إدارية في حقه.