الأمن يلجأ إلى الرصاص لتوقيف مبحوث عنه بتزنيت‎

الأمن يلجأ إلى الرصاص لتوقيف مبحوث عنه بتزنيت‎

اضطر عنصر أمني بمدينة تيزنيت، مساء أمس الأحد، إلى استعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف مشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالاتجار بالمخدرات والمؤثرات العقلية.

بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، توصلت به هسبريس، أوردت من خلاله أن المشتبه فيه، البالغ 33 سنة، والذي كان موضوع مذكرتي بحث من أجل ترويج المخدرات، صادرتين على التوالي عن الشرطة القضائية بكل من إنزكان وسيدي إفني، أبدى مقاومة عنيفة في مواجهة عناصر الشرطة باستخدام السلاح الأبيض، وهو ما اضطر مفتش شرطة ممتاز إلى إطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء من سلاحه الوظيفي لتحييد الخطر الناجم عن المشتبه فيه.

وتم العثور بحوزة الموقوف على كمية من مخدر الشيرا ومبلغ مالي، كما تم حجز السكين المستعمل في محاولة الاعتداء، ليتقرر الاحتفاظ بالمعني بالأمر تحت تدبير الحراسة النظرية، على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لكشف جميع ظروف وملابسات هذه القضية.