تدخّل طبّي ينقذ شابّة حاولت الانتحار بسطات

تدخّل طبّي ينقذ شابّة حاولت الانتحار بسطات

أفلح تدخّل طبي، مساء أمس الأحد بقسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الحسن الثاني بسطات، في إنقاذ حياة شابة تناولت مادة سامة وكمية من سائل "جافيل"، في محاولة منها لوضع حد لحياتها لأسباب مجهولة.

مصادر هسبريس أفادت بأن الشابة في عقدها الثاني تنحدر من إقليم خريبكة، تقطن في مدينة سطات من أجل متابعة الدراسة، وقد نقلت في حالة صحية حرجة مرفقة بصديقاتها على متن سيارة إسعاف تابعة للوقاية المدنية بسطات نحو مصلحة المستعجلات من أجل تلقي العلاجات الضرورية.

وأردفت المصادر أن الطاقم الطبي أخضع الشابة المعنية إلى غسل المعدة ووضعها تحت المراقبة الطبية بقسم المستعجلات، في انتظار استقرار وضعها الصحي ومغادرتها المرفق الاستشفائي.