السباحة في "أم الربيع" تنهي حياة شاب بالرحامنة

السباحة في "أم الربيع" تنهي حياة شاب بالرحامنة

فارق شاب الحياة مساء أمس الجمعة غرقا في نهر أم الربيع على مستوى منطقة أولاد عيسى الدريوكات بالنفوذ الترابي لأربعاء الصخور التابعة لإقليم الرحامنة.

وأفادت مصادر هسبريس بأن الشاب، وهو في عقده الثالث، كان يشتغل قيد حياته سائق جرّافة في ورش لإحداث قنوات لنقل الماء الصالح للشرب نحو مدينة مراكش انطلاقا من سد المسيرة.

وزادت المصادر نفسها أن الشاب توجّه بعد إكمال مهمته إلى مكان عميق بنهر أم الربيع، من أجل السباحة، إلا أنه قضى غرقا لأسباب لازالت موضوع بحث قضائي من قبل عناصر درك صخور الرحامنة.

وانتقلت إلى مكان الحادث عناصر من الدرك الملكي بأربعاء صخور الرحامنة، وكذا ممثل عن السلطات المحلية، فجرى انتشال جثة الهالك ومعاينتها، مع توجيهها إلى قسم الأموات بباب دكالة بمراكش، من أجل التشريح لفائدة البحث القضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لمعرفة ظروف وملابسات الوفاة.