زواج قسري يدفع شابة إلى الانتحار‬ في شفشاون

زواج قسري يدفع شابة إلى الانتحار‬ في شفشاون

فتحت عناصر من الشرطة التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن بشفشاون تحقيقا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في أسباب ودوافع محاولة انتحار فتاة بالمدينة ذاتها.

وحسب مصادر هسبريس، فإن فتاة تبلغ من العمر حوالي 27 سنة تناولت مادة سامة تجهل نوعيتها، بهدف إنهاء حياتها.

وقالت المصادر ذاتها إن السبب الذي دفع الفتاة المعنية إلى محاولة الانتحار يرتبط بإرغامها على الزواج من شخص لا ترغب في الارتباط به.

ضحية الحادث جرى نقلها إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بشفشاون لتلقي العلاجات الضرورية، حيث ما زالت ترقد تحت العناية الطبية بعدما تجاوزت مرحلة الخطر.